billal souane

billal souane

أهلا و سهلا و مرحبا بكم في منتدى ولاية معسكر
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
https://i.servimg.com/u/f19/13/99/58/56/41120910.gif
المواضيع الأخيرة
» الثانية ثانوي : حلول كتب الرياضيات - العلوم - الفيزياء - الفرنسية - الانجليزية ....
من طرف ayb777 السبت سبتمبر 27, 2014 11:46 pm

» حلول تمارين الكتاب المدرسي رياضيات السنة الأولى ثانوي للمنهاج الجزائري (أنصحك القراءة)
من طرف naima naima السبت سبتمبر 20, 2014 9:19 pm

» تحميل ESET NOD32 Antivirus 7 تثبيث ESET NOD32 Antivirus 7 تفعيل ESET NOD32 Antivirus 7
من طرف مهدي مهدي السبت أبريل 19, 2014 7:46 pm

» لازالـه الفيروسـات و الملفـات الخبيثـه 2.0.1.1004 Malwarebytes' Anti-Malware
من طرف مهدي مهدي السبت أبريل 19, 2014 7:44 pm

» إفتتاح المنتدى من جديد
من طرف مهدي مهدي السبت أبريل 19, 2014 7:32 pm

» حلول تمارين الرياضيات سنة ثانية ثانوي جميع الشعب
من طرف khattala47 الأربعاء ديسمبر 18, 2013 8:48 pm

» فروض و اختبارات السنة الأولى ثانوي جذر مشترك علوم
من طرف khattala47 الأربعاء ديسمبر 18, 2013 8:42 pm

» برنامج لجلب الزوار
من طرف mayatopfairy الإثنين نوفمبر 25, 2013 10:25 pm

» منتداي للبنات فقط لو سمحتم تسجلو
من طرف محبة جوين الخميس أغسطس 08, 2013 1:28 pm


شاطر | 
 

  آداب تلاوة القرآن الكريم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
الإدارة
الإدارة
avatar

الجزائر
عدد المساهمات : 1244
ذكر
تاريخ الميلاد : 28/12/1992
تاريخ التسجيل : 28/05/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: آداب تلاوة القرآن الكريم   الأربعاء مايو 18, 2011 3:24 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

آداب تلاوة القرآن الكريم

ينبغي
لقارئ القرآن أن يستحضر في نفسه أنه يناجي الله تعالى، فيراعي الأدب مع
القرآن، ومع كلامه سبحانه ، ومن الآداب التي ينبغي مراعاتها وتعاهدها :‏


1) الإيمان بالقرآن الكريم:


فيجب الإيمان به، وبكل ما جاء فيه، وأنه كلام الله المنزل على رسوله صلى
الله عليه وسلم، والإيمان بأنه محفوظ لا يتطرق إِليك أدنى شك في ذلك ، قال
تعالى : { ياأَيها الَذين ءامنوا ءامنوا
بِالله ورسوله والكتاب الذي نَزّل علَى رسوله والكتاب الذي أنزل من قبل
ومن يكفر بِالله وملائكته وكتبِه ورسله واليوم الآخرِ فقد ضل ضلالا بعيدًا
} [ النساء : 136 ] .

والإيمان به من أركان الإيمان كما في حديث جبريل - عليه السلام- . رواه مسلم (Cool.

2) الإخلاص لله تعالى:


بأن يريد بقراءته وجميع عباداته وجه الله - عز وجل-، والتقرب إليه دون أي
شيء آخر، من مال ، أو رياسة ، أو وجاهة ، أو ارتفاع على أقرانه ، أو ثناء
عند الناس ، أو صرف وجوه الناس إليه ، أو غير ذلك .


قال تعالى: { وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة } [البينة: 5].‏

‎‎ وقال - صلى الله عليه وسلم-: ( إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى ) رواه البخاري (1) ومسلم (1907) .‏

وعن أبي هريرة - رضي الله عنه- قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم- يقول: ‏ ( إن
أول الناس ‏ ‏يقضى ‏ ‏يوم القيامة عليه رجل استشهد، فأتي به فعرفه نعمه
فعرفها قال: فما عملت فيها قال: قاتلت فيك حتى استشهدت قال: كذبت ولكنك
قاتلت لأن يقال جريء، فقد قيل، ثم أمر به فسحب ‏ على وجهه حتى ألقي في
النار، ورجل تعلم العلم وعلمه، وقرأ القرآن فأتي به فعرفه نعمه فعرفها،
قال: فما عملت فيها؟ قال: تعلمت العلم وعلمته، وقرأت فيك القرآن قال:
كذبت، ولكنك تعلمت العلم ليقال عالم، وقرأت القرآن ليقال هو قارئ، فقد
قيل، ثم أمر به فسحب ‏ على وجهه حتى ألقي في النار، ورجل وسع الله ‏ عليه،
وأعطاه من أصناف المال كله، فأتي به فعرفه نعمه فعرفها، قال: فما عملت
فيها؟ قال: ما تركت من سبيل تحب أن ينفق فيها إلا أنفقت فيها لك، قال:
كذبت، ولكنك فعلت ليقال هو ‏ ‏جواد، ‏فقد قيل، ثم أمر به فسحب ‏ على وجهه
ثم ألقي في النار
) رواه مسلم (1905) .



وكان أبو هريرة - رضي الله عنه- عندما يروى هذا الحديث يسقط مغشيا عليه
خوفا أن يكون من الصنف الثاني ، فأين نحن من الإخلاص في نياتنا.



والمرء لا يستفيد من القرآن إلا على بقدر إخلاصه ، فمتى كان الباعث على
تلاوة القرآن هو حب الله تعالى، وبغية التقرب إليه، ونيل رضاه، كان ذلك
مدعاة للتأثر بما يقرأ الإنسان ويتلوه، وأما إذا كان الباعث هو المراءاة،
وطلب المنزلة عند الناس، وأن يقال ياله من قارئ؛ فإن ذلك سبب للبعد عن
الله ومجلبة لسخطه .


3) تلاوته على طهارة:

فيستحب أن يقرأ القرآن وهو على طهارة، فإن قرأ محدثاً جاز بإجماع المسلمين، فإن لم يجد الماء تيمم.

وأما الجنب فإنه يحرم عليه قراءة القرآن عند الجمهور.


عن علي رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرئنا
القرآن على كل حال ما لم يكن جنباً ) رواه الترمذي (136) وأحمد 2/99 .
وقال أبو عيسى: حديث حسن صحيح.


والحائض يجوز لها قراءة القرآن على الأرجح؛ لعدم الدليل الصحيح الصريح على المنع ، وقياسها على الجنب فيه نظر.


لكن لا يمس المحدث المصحف بل يقرأ من حفظه ، أما مسّ المصحف فلا يجوز إلا
على طهارة ، وقد جاء النهي عن مسه إلا لمتطهر مصرحاً به في الكتاب الذي
كتبه النبي - صلى الله عليه وسلم- لعمرو بن حزم وفيه: (أن لا يمس القرآن إلا طاهر)رواه مالك في موطئه (468) وغيره .


شبكة السنه النبويه وعلومها



يتبع










آداب تلاوة القرآن الكريم

1. التسوك:


استعمال السواك عند تلاوة القرآن الكريم من وسائل الطهارة والنظافة التي
ينبغي عدم إهمالها، فهو مستحب؛ لأن فيه تعظيماً للقرآن الذي هو كلام الله
- عز وجل-، ولأن الملائكة تدنو منه عند تلاوته للقرآن .


ففي الحديث عن أبي بكر - رضي الله عنه- مرفوعا: ( السواك مطهرة للفم مرضاة للرب ) رواه النسائي (5) وابن ماجه (285) وأحمد1/10 وعلَقه البخاري .

وعن علي - رضي الله عنه- أنه أمر بالسواك ، و قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم-: ( إن
العبد إذا تسوك ثم قام يصلي قام الملك خلفه ، فسمع لقراءته ، فيدنو منه -
أو كلمة- نحوها حتى يضع فاه على فيه، و ما يخرج من فيه شيء من القرآن إلا
صار في جوف الملك ، فطهروا أفواهكم للقرآن
) . أخرجه البزار
في مسنده ( ص 60 ) و قال : لا نعلمه عن علي بأحسن من هذا الإسناد . وقال
المنذري في الترغيب والترهيب 1 / 10 : رواه البزار بإسناد جيد لا بأس به
، وروى ابن ماجه بعضه موقوفا، و لعله أشبه.



وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة برقم (1213) . وأشار إلى أن إسناد
رواية ابن ماجه الموقوفة (287) فيه انقطاع، ومتروك ، ولفظها : ( إن أفواهكم طرق للقرآن ، فطيبوها بالسواك ) .



وقد يُستأنس لذلك بحديث حذيفة - رضي الله عنه- قال: ( كان النبي - صلى
الله عليه وسلم- إذا قام للتهجد من الليل يشوصُ فاه بالسواك ). رواه
البخاري (1136)، ومسلم (255) . فإنه - صلى الله عليه وسلم- كان يقرأ حين
يقوم الآيات الأخيرة من آل عمران.




2. الاستعاذة من الشيطان الرجيم:

‏ إذا أراد الشروع في القراءة فإنه يستحب له أن يستعيذ، لقوله تعالى: { فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم } [النحل: 98] أي: إذا أردت القراءة.‏

‎‎ وصفة الاستعاذة: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ومن استعاذ بغيرها من الصيغ الواردة فجائز. ‏

ومعنى الاستعاذة : الالتجاء إلى الله - سبحانه وتعالى- والاعتصام به - عز وجل- .


ويجهر بالاستعاذة إذا كان بحضرة من يسمعه، لأن الجهر بالتعوذ إظهار شعار
القراءة ، وحتى ينصت السامع للقراءة من أولها فلا يفوته منها شيء .‏


‎‎ وإذا قطع القراءة، أو فصلها بفاصل وطال استأنف الاستعاذة .



3. أن يحافظ على البسملة:

أي تسمية الله تعالى عند الشروع في التلاوة ، فيقول بعد الاستعاذة : بسم الله الرحمن الرحيم .


وهذا الأدب من آكد الآداب ، فإن البدء باسم الله تعالى من سنن الرسول -
صلى الله عليه وآله وسلم-، وهي أيضا منبهة إلى استحضار معية الله - سبحانه
وتعالى-، الأمر الذي ينتج عنه الخشوع عند التلاوة .


ويستحب أن يحافظ على قراءة البسملة في أول كل سورة سوى براءة ؛ فإنها ليس في أولها بسملة .











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://billal29.yoo7.com
فارس الاحلام
أعضاء التميز
أعضاء التميز
avatar

الجزائر
عدد المساهمات : 681
ذكر
تاريخ الميلاد : 28/12/1992
تاريخ التسجيل : 11/06/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: آداب تلاوة القرآن الكريم   الأربعاء مايو 18, 2011 8:59 pm

جزاك الله خيراااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زعيم الاشهار
الإشراف
الإشراف
avatar

الجزائر
عدد المساهمات : 380
ذكر
تاريخ الميلاد : 14/04/1992
تاريخ التسجيل : 19/11/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: آداب تلاوة القرآن الكريم   الأربعاء مايو 18, 2011 9:04 pm

شكراااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
admin
الإدارة
الإدارة
avatar

الجزائر
عدد المساهمات : 1244
ذكر
تاريخ الميلاد : 28/12/1992
تاريخ التسجيل : 28/05/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: آداب تلاوة القرآن الكريم   الجمعة مايو 20, 2011 11:58 am

العفو











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://billal29.yoo7.com
 
آداب تلاوة القرآن الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
billal souane :: القــــــــــــــــــران الكــــــــــــــــريم :: القرآن الكريم-
انتقل الى: